Monday, November 01, 2010
هل يكفيك قلبي ..؟

تبرز بين الحين والآخر من بين الغيوم الملبدة بسمائي
تبرق وترعد ذكرياتك
ثم تمطر .. وتزهر من جديد
وريقات يانعة
تنمو وتزدهر
وتبقى هناك ، وأبقى أنا هناك
أرعاك وترعاني
للأبد

هل يكفيك " قلبي "
وطن
أم ترغب بالمزيد
....
؟


********


تتذكر شلالي الأسود .. ؟ تتذكر إعلان رغبتي بقصه في محاولة لإثارة جنونك ؟
لم يتبقى منه سيدي
سوى جدول يطلبك التربيت عليه من جديد وإعادته إلى ماضيه


********



مع تبدل أدواري في الحياة
كل ساعة من ساعات النهار والليل
تتبدل شخصياتي
في البداية كان الوضع أشبه ما يكون بإصابتي بمرض انفصام الشخصية
وبعد مضي الوقت
أصبحت .. هذه حياتي
!

مازلت أتساءل ، هل بإمكان الزمن أن يمحو عادات وطباع ولدت معنا ؟ ويستبدلها بأخرى دخيلة ..

*********


تنفث دخانك الخانق بوجهي
تعبت كلماتي من تكرار طلبها في منعك من ذلك
ولكنك لا تستمع أبداً
أصرخ : إني أختنق ! .. ولكن دون جدوى
أكره رؤية السيجارة محاصرة بين إصبعيك تقتلها مع كل نفس تستنشقه
ببطء
كما تقتلني أنا
!

**********










أهرب من كل ما حولي

~ إلـــــــيــــــــك

أعود لك

كطفلة تتحرق شوقاً
لكل ماهو
بريء
جميل
نقي
وحر


فهل تقبل بي
؟







** من: مذكرات هاربة من الحياة **


 
posted by 78o8eYa at 12:10 PM | Permalink |


5 Comments: